تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

أسرار مدينة مغربية قديمة تصل برواية “ممر الصفصاف” إلى “البوكر”

أسرار مدينة مغربية قديمة تصل برواية “ممر الصفصاف” إلى “البوكر”

تجسد رواية “ممر الصفصاف” للكاتب المغربى أحمد المدينى، والصادرة عن المركز الثقافى العربى، حكاية حى جديد ينبثق من مدينة مغربية قديمة، مدينة تحتفل بناسها وعيشها، كما تتقلب فى أسرارها، وهى قصة بشر يحاولون العيش ما استطاعوا إلى جوار بعضهم، وتحت رحمة آخرين سلوكهم البطر والطغيان، وبجوارهم كائنات حيوانية لكن بروح الإنسان، تسعى بدورها للعيش فى أمان.

وتسرد “ممر الصفصاف” قصة الصراع الذى يخوضه حارس مبنى يتشيّد، وصراع جماعة تتشبث بنَسَبها إلى أرضها أو تفنى، بوصفها رمزا لحق الفرد فى الوجود، فى بلاد تُنتزع فيها الحياة بالمحنة، مثلما يكبُر فيها العُتاة على حساب محنة المغلوبين، وتبدو الرواية كأنها متوالية من الحكايات والأحداث الفريدة، وممتلئا بالمغامرة، مُقمّطا فى اللغز، ومحرِّضا على قراءة كلما تقدمتَ فيها اكتشفتَ خيالا مثيرا، وبَهَرَكَ واقعٌ أغرب من الخيال.

وقال الكاتب أحمد المدينى فى تصريحات صحفية سابقة، إنه استوحى هذه الرواية من حى حديث النشأة والبناء والتكوين، عمرانيًا وبشريًا، فى مدينة الرباط، وذلك من خلال صدفة عجيبة تكونت فى علاقة أقامها مع كائن أراد للقارئ أن يكتشفه داخل روايته.


أضف تعليق