تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

أمسية ثقافية في الأردن عن رواية “غربة الحرية”

أمسية ثقافية في الأردن عن رواية “غربة الحرية”

استضافت دائرة المكتبة الوطنية ضمن نشاط كتاب الأسبوع الذي تقيمه أسبوعيا كل أحد الكاتب عبدالله المالكي للحديث عن روايته “غربة الحرية”.

وقال المؤرخ علي محافظة إن الرواية تقدم للقارئ العربي تحليلاً عميقاً وصائباً لغياب الحرية الفردية والحريات العامة في مجتمعاتنا، مشيرا الى أن الكاتب أجاد في التعبير عن مشاعر أبطال روايته ووصف المواقف الحرجة التي تعرضوا لها.

وقال ان الرواية أبرزت قدرة الكاتب على حَبْك عُقدها وربط أجزائها بلغة عربية سليمة وعبارات تنم عن غنى لغوي وافر وثراء في سبك الجمل وصياغة التعابير المؤثرة في النفس والمحرضة على التفكير العميق.

من جهته بيّن الدكتور زياد فريز أن الكاتب أثبت قدرته على التعبير والأفق الواسع والخيال الخصب، والصور التي رسمها بمهارة وإتقان بين البعد الإنساني والسياسي في المجتمع، وتعبيره عن عواطف الحب في مراحل الشباب والكهولة، فيما اعتبر الروائي جمال ناجي الرواية التي صدرت قبل عامين عملا مختلفا من حيث المدلول والأحداث وأزمان السرد والشخوص وفنيات الكتابة الروائية بحيث يبدو التوق الإنساني إلى التحرر من أثقال الحاضر عابرا للأمكنة والأزمنة والأجيال.

وأشار إلى أن مسألة الحرية تبدو في الرواية ضاغطة على شخصية البطل الذي يتوزع بين حافتي الإقدام والإحجام في علاقاته مع الجنس الآخر الذي مثل الرمز الأكثر إلحاحاً وتعبيراً عن الحرية المنشودة، ولكن تلك العلاقات بأبعادها وتشابكاتها كشفت عن حقيقة مفزعة مفادها أن الحرية كذبة كبرى، لأنها محكومة باعتبارات اجتماعية واقتصادية وأسرية وتربوية أيضاً.

المصدر: موقع “السبيل” الإخباري


أضف تعليق