تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

“برنامج دبي للكتابة” يختتم المرحلة الأولى من ورشة التدريب على الرواية

“برنامج دبي للكتابة” يختتم المرحلة الأولى من ورشة التدريب على الرواية

اختتمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، فعاليات المرحلة الأولى لورشة التدريب، على فن كتابة الرواية، التي تنظمها المؤسسة، لثمانية منتسبين من المواهب الإماراتية، الواعدة في مجال الكتابة، بإشراف الروائية اللبنانية نجوى بركات.

وقدّمت بركات خلال الورشة، التي تأتي ضمن برنامج دبي الدولي للكتابة، مجموعة من المحاور التي تعين المشاركين على خوض مشروع الكتابة الروائية، حيث حرصت على التعريف بالأصول الأساسية، اللازمة للكتابة الإبداعية، وأهم المهارات الواجب اكتسابها، من أجل بناء رواية متماسكة الأركان.

وأكد العضو المنتدب في المؤسسة، جمال بن حويرب، أن الورشة الأولى تمثل البداية فقط في مشروع برنامج دبي الدولي الرائد للكتابة، لإعداد وتأهيل الكتاب المبدعين من الشباب الإماراتي والعربي، وقال: “البرنامج جزء من مشاريع المؤسسة التي تهدف إلى نشر وتوطين المعرفة في الوطن العربي، وستشهد الفترة المقبلة إطلاق المزيد من البرامج المختصة والمتنوعة، ضمن برنامج دبي الدولي للكتابة”.

وأوضح حويرب “أن البرنامج سيشمل عدة ورش عمل في مختلف أنواع وحقول الكتابة، بما فيها أدب الطفل والمقال والترجمة، حيث سيخصص مدرب محترف لكل نوع من هذه الأنواع، وفي هذا الإطار تتعاون المؤسسة مع نخبة من الخبراء، في المجالات المختلفة من داخل وخارج الدولة، إلى جانب تعاقدها مع دور النشر والشركات المعنية، بهدف تعريف العالم بإبداعات الشباب العربي”.

وقالت بركات: “انتهينا من فعاليات مراحل ورشة العمل التدريبية، وسيتبعها ثلاث مراحل إضافية متفرقة على مدار عام كامل، وفي الفترات التي ستتخلل هذه المراحل، سيتم تكليف المنتسبين بمهام تعودهم على الممارسة الإبداعية، وتسهم في ترسيخ المهارات التي اكتسبوها خلال التدريب، حيث تفتح لهم المجال لإطلاق العنان لإبداعاتهم، وترجمتها في صورة أفكار مكتوبة على شكل مسودات مبدئية لروايات مبدعة تتبلور مع الوقت، لتتخذ شكل الرواية المتكاملة مع نهاية مراحل ورشة العمل”.


أضف تعليق