تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

جائزة كتارا تصدر “الرواية العربية في القرن العشرين”

جائزة كتارا تصدر “الرواية العربية في القرن العشرين”

أصدرت جائزة كتارا للرواية العربية، ضمن فعاليات دورتها الثانية، كتاباً بعنوان “الرواية العربية في القرن العشرين” التأسيس والتطوير والظهور والأنماط، وهو دراسة قام بإعداد مجموعة مشتركة من الباحثين لم تعلن كتارا عن أسمائهم بعد.

ويعقد خلال مهرجان جائزة كتارا للرواية العربية ندوة عن الرواية العربية من أربع جلسات بمشاركة أكثر من عشرين ناقداً وروائياً وباحثاً من الوطن العربي، حيث تتطرق الجلسة الأولى إلى المتغيرات في الرواية العربية المعاصرة، وتتناول الجلسة الثانية تحولات الشكل في الرواية العربية، وتناقش الجلسة الثالثة المحلي والإنساني في الرواية العربية، بينما ترصد الجلسة الرابعة واقع وتحولات الرواية الخليجية.

وتبلغ مشاركات الدورة الحالية 1004 مشاركات، حيث وصل عدد الروايات المنشورة إلى 234 رواية طبعت عام 2015، و732 رواية غير منشورة، إضافة إلى 38 دراسة، وقد احتلت مصر والسودان صدارة الدول المشاركة من حيث العدد، تليهما بلاد الشام والعراق، ثم دول المغرب العربي ثم الدول الخليجية، تليها اليمن إضافة إلى 7 مشاركات من دول غير عربية وهى “السويد، إريتريا، نيجيريا” وطبعت المؤسسة 28 إصدارا عبارة عن الدراسات والروايات العربية المتوجة في النسخة الأولى وترجمتها إلى الفرنسية والإنجليزية.

يشار إلى أن جائزة “كتارا” للرواية العربية هى جائزة سنوية أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” في بداية عام 2014، وتقوم المؤسسة بإدارتها وتوفير الدعم والمساندة والإشراف عليها بصورة كاملة من خلال لجنة لإدارة الجائزة، وتهدف إلى ترسيخ حضور الروايات العربية المتميزة عربياً وعالمياً، وإلى تشجيع وتقدير الروائيين العرب المبدعين لتحفيزهم للمضي قدماً نحو آفاق أرحب للإبداع والتميز، وتلتزم الجائزة بقيم الاستقلالية، والشفافية والنزاهة خلال عملية اختيار المرشحين.

كما تقوم بترجمة أعمال الفائزين إلى اللغات: الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والصينية والهندية، وتحويل الرواية الصالحة فنياً إلى عمل درامي مميز، ونشر وتسويق الروايات غير المنشورة.

 


أضف تعليق