تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

سيد محمود: رواية “في غرفة العنكبوت” ستحظى بمكانة استثنائية

سيد محمود: رواية “في غرفة العنكبوت” ستحظى بمكانة استثنائية

قال الشاعر والكاتب الصحفي سيد محمود، رئيس تحرير جريدة القاهرة، التابعة لوزارة الثقافة المصرية، أن رواية الكاتب محمد عبد النبي، الصادرة حديثًا عن دار العين للنشر، في القاهرة، تحت عنوان “في غرفة العنكبوت” سوف تحظى بمكانة استثنائية في السرد الروائي المعاصر.

ورأى سيد محمود، في تدوينة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن رواية في “غرفة العنكبوت” للكاتب محمد عبد النبي، سوف تحظى بهذه المكانة الاستثنائية في السرد الروائي المعاصر، لما يتمتع به نص الرواية من رهافة وشجاعة في آن واحد، وإنساني قبل كل شيء، مضيفاً: لا أظن أن هناك جملة زائدة وشخصية لم يتم نحتها بدقة، عالم روائي فذ متكامل الأركان.

وختم سيد محمود تدوينته بالقول: سعيد لأنني أدركت موهبة محمد عبد النبي باكراً، وتابعت مسعاه لبلوغ هذه المكانة المتميزة بين كتاب جيله، فهو كاتب لا يكف عن الأرق والسؤال.

جدير بالذكر أن الكاتب محمد عبد النبي، قد أعلن مؤخرًا، عن فوزه بالجائزة التشجيعية، فرع ترجمة النصوص الإبداعية، ضمن جوائز الدولة المصرية، وذلك عن ترجمته لرواية بعنوان رواية “إختفاء” للروائي هشام مطر، والتي صدرت عن دار الشروق للنشر، في القاهرة.

محمد عبد النبي، كاتب ومترجم مصري، له العديد من المجموعات القصصية، أحدثها “كما يذهب السيل بقرية نايمة” التي نالت جائزة معرض القاهرة الدولي للكتاب، ورواية “رجوع الشيخ” التي نالت مركزًا أول في جائزة ساويرس للكتاب الشباب، ووصلت إلى القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر”.

جدير بالذكر أيضًا أنه صدر للشاعر المصري سيد محمود، مؤخراً، عن دار العين للنشر، في القاهرة، ديوان بعنوان “تلاوة الظل”، وهو الثاني له بعد ديوانه الأول “تاريخ تاني”، ويضم الديوان أربعة أقسام، القسم الأول بعنوان “أعمى يتعثر في الضوء”، والثاني بعنوان “أنت زهرة”، والثالث بعنوان “في البدء كان البحر”، وجاء القسم الرابع والأخير بعنوان “موسيقى الحجرة”.

كما شارك سيد محمود في لجان تحكيم عدد من الجوائز العربية الدولية، كان آخرها عضويته في لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر”، والتي فاز فيها الكاتب الفلسطيني ربعي المدهون بالجائزة عن روايته “مصائر: كونشرتو الهولوكوست والنكبة”.


أضف تعليق