تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

صدور الجزء الثاني من الأعمال الكاملة لمحمد مستجاب

صدور الجزء الثاني من الأعمال الكاملة لمحمد مستجاب

صدر حديثا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب الجزء الثانى من الأعمال الكاملة للأديب الراحل محمد مستجاب (الأعمال الروائية)، وكانت الهيئة قد أصدرت الجزء الأول فى يوليو 2019، الذى ضم الأعمال القصصية فقط، والتى جاءت أسماؤها كالتالى: “ديروط الشريف، قصص قصيرة حمقاء، قيام وانهيار المستجاب، الحزن يميل للممازحة”.

ومحمد مستجاب أديب مصرى معاصر، كتب القصة القصيرة والرواية والمقال الأدبى، تميزت أعماله بالاستخدام الراقى لمفردات اللغة وصياغة إبداعاته فى جو يختلط فيه الحلم مع الأسطورة فى واقعية ساخرة، وولد عام 1938 فى مركز ديروط بمحافظة أسيوط، وعمل فى الستينات فى مشروع بناء “السد العالى” بمدينة أسوان، وثقف نفسه بنفسه بعد أن توقف دراسيا عند مستوى شهادة الثانوية، ثم التحق بمعهد الفنون الجميلة لكن لم يكمل دراسته بالمعهد، وعمل بضعة أشهر فى العراق، وبعد عودته إلى مصر عمل فى مجمع اللغة العربية، وأحيل إلى التقاعد بعد بلوغه سن الستين عام 1998.

نشر أول قصة قصيرة وكانت بعنوان “الوصية الحادية عشرة” فى مجلة الهلال فى أغسطس 1969، وقد جذب إليه الأنظار بقوة، وأخذ بعد ذلك ينشر قصصه المتميزة فى مجلات عدة.

صدرت روايته الأولى “من التاريخ السرى لنعمان عبدالحافظ” عام 1983، والتى حصل عنها على جائزة الدولة التشجيعية عام 1984 وترجمت إلى أكثر من لغة، تلتها مجموعته القصصية الأولى “ديروط الشريف” عام 1984، ثم أصدر عدة مجموعات قصصية منها “القصص الأخرى” عام 1995 ثم “قصص قصيرة” عام 1999، ثم “قيام وانهيار آل مستجاب” عام 1999 التى أعيد طبعها ثلاث مرات بعد ذلك، ثم “الحزن يميل للممازحة” عام 1998 وأعيد طبعها أيضًا عدة مرات.

ثم أصدر روايتين هما “إنه الرابع من آل مستجاب” عام 2002 و”اللهو الخفي” التى صدرت قبل شهرين من وفاته، وحولت إحدى قصصه إلى فيلم سينمائى عنوانه “الفاس فى الراس” بطولة عزت العلايلى وليلى علوي، واشترك مع المخرج وحيد مخيمر فى كتابة السيناريو والحوار لهذا الفيلم، والذى ساعد رضوان الكاشف فى إخراجه وتم عرضه فى 27 ديسمبر 1992.

المصدر: موقع اليوم السابع


أضف تعليق