تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

قريباً .. صدور رائعة فرجينيا وولف «إلى الفنار»

قريباً .. صدور رائعة فرجينيا وولف «إلى الفنار»

يصدر قريبًـا في سلسلة “المائة كتاب” رواية ” إلى الفنَــار ” لفرجينيا وولف ، ترجمة وتقديم : إيزابيــل كمَــال

“إلى الفنار”: إحدى علامات الحداثة الروائية في القرن العشرين، وأهم أعمال البريطانية فرجينيا وولف، إحدى مؤسسي “تيار الوعي” في الرواية العالمية ، رواية بلا أحداث خارجية ذات بال، فلا تعنيها العالم الخارجي، بقدر ما تغوص في العالم الداخلي، غير المعلن وغير المكتَشَف، فيما وراء جذور عملية الإدراك والوعي والنظر إلى العالم؛ وما يؤسس للعلاقات الإنسانية المتبادلة.

الرواية تعرية للداخل الإنساني، بكل هشاشته وإحباطاته، بكل رغباته الصغيرة وانكساراته، بكل أساه وعجزه عن الخروج من الدوائر المغلقة كسجن أو حلبة صراع.

يذكر أن المؤلفة ” ڤرﭼينيَــا وُولـف “روائية بريطانية (1882-1941)، أحد أعلام الرواية الحديثة في القرن العشرين. ساهمت إسهاما فعالاً وكبيرًا في تغيير شكل الرواية الإنجليزية، بتطوير الأسلوب الشعري في السرد من خلال حسها التجريبي.وهي أحد رموز “تيار الوعي” في الكتابة الروائية. ألفت طوال حياتها 21 كتابًا.

من أهم أعمالها الروائية: “ليل ونهار” (1919)، “غرفة جاكوب” (1922)، “السيدة دالاوي” (1925)، “إلى الفنار” (1927)، “الأمواج” (1931)، “الأعوام” (1937)؛ فضلاً عن ست مجموعات قصصية، من بينها “الإثنين أو الثلاثاء” (1921)، “حفل السيدة دالاوي” (1973)، “منزل كارلايل وتخطيطات أخرى” (2003).


أضف تعليق