تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

نقاد يعاينون في “اليرموك” الرواية النسوية في الأردن

نقاد يعاينون في “اليرموك” الرواية النسوية في الأردن

نظم كرسي عرار في جامعة اليرموك ظهر أمس فعاليات ندوة “الرواية النسوية في الأردن، الروائيتان سميحة خريس، وليلى الأطرش”، بمشاركة نخبة من النقاد الأردنيين، إلى جانب خريس والأطرش المحتفى بهما.

قال شاغل الكرسي الدكتور موسى ربابعة في الندوة التي أقيمت وسط حضور لافت من الطلبة والهيئة التدريسية في الجامعة، ورعى مفرداتها د. جمال أبو دولة نائب الرئيس للشؤون الإدارية، إن تنظيم هذه الندوة جاء احتفاءً برموز الرواية الأردنية، التي استطاعت أن تحقق نجاحات باهرة في إطار الإبداع المحلي والعربي، فالرواية في الأردن لها رموز مضيئة وعلامات مائزة، ويحتفي الكرسي اليوم بالروائيتين خريس، والأطرش، بهدف تشييد أطر منجزهما الروائي وترسيخ الخصوصية التي تنطوي عليها رؤية كل منهما، فقد سطرت هاتان الروائيتان نسيج إبداعهما من تزاوج الهم الذاتي بالهم الجماعي، ومحاولة الكشف عن الآخر من خلال تفاعله مع وعي الذات، وظل هاجس الوعي بالروح الإنسانية وطموحاتها عبر تعاريج الواقع المتأرجح النقطة الحاسمة للإبداع.

وأضاف أن أعمال الروائيتين قد تجاوزت المحلية، واستطاعت أن تعبر عن النفس الإنسانية، متخطية الحديث عن المرأة كإنسان إلى كون الأدب إنسانياً، لافتاً إلى أن أعمال الروائيتين تمت ترجمتها إلى لغات عديدة.

وأكد الربابعة أن اختيار هاتين الروائيتين للاحتفال بهما ما هو إلا خطوة بمشروع الكرسي الوطني لإبراز الإبداع وإثرائه، فاليرموك عبر تاريخها الطويل كانت وما زالت تمتلك زمام المبادرة في التفاعل مع محيطها الثقافي، ليكتمل دورها الريادي في خدمة الوطن والحياة الثقافية.

وتضمن برنامج الندوة عقد جلستي عمل، أعربت الروائيتان خلال الجلسة الأولى التي أدارها الناقد الدكتور خليل الشيخ، عن شكرهما للجامعة على استضافتهما في هذه الندوة، وإتاحة الفرصة للقاء طلبة الجامعة من الجيل الجديد، وتعريفهم بإعمالهما الروائية، مستعرضتين تجربتهما الإبداعية، والتحديات التي واجهتهما أثناء مسيرتهما الأدبية.

وناقشت الجلسة الثانية التي أدارها الناقد الدكتور موسى ربابعة مجموعة من أوراق العمل بعنوان “تقنيات الكتابة في رواية صهيل المسافات لـ ليلى الأطرش” للدكتورة مي زيادة، و”(بين مدينتين) في تجربة خريس والأطرش” للدكتور خليل الشيخ، و”التذويت في رواية (نحن) لـ سميحة خريس” للدكتور يحيى عبابنة، و”اللغة في رواية خريف عمان لـ ليلى الأطرش” للدكتور عبدالقادر مرعي.

وحضر الندوة مساعدة رئيس الجامعة مديرة مركز اللغات الدكتورة أمل نصير وعدد من العمداء.

المصدر: جريدة الدستور الأردنية


أضف تعليق