تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

“أجاثا كريستي” تعود إلى بغداد في رواية للعراقي إبراهيم أحمد

“أجاثا كريستي” تعود إلى بغداد في رواية للعراقي إبراهيم أحمد

صدرت مؤخرا في بيروت عن دار العرب، بالاشتراك مع الدار العربية للعلوم “ناشرون”، رواية جديدة للكاتب العراقي إبراهيم أحمد بعنوان “قيثارة أجاثا كريستي”.

تجري أحداث الرواية في بغداد؛ أربعينات القرن الماضي مجسدة أجواء العراق السياسية والثقافية في تلك الحقبة التي شهدت شتى الصراعات السياسية، والحضارية! وذلك عبر أنشطة وعلاقات مجموعة من المثقفين الإنجليز مع بعضهم، ومع الوسط الثقافي العراقي، يظهر منهم بوضوح بدر شاكر السياب وجبرا إيراهيم جبرا، اللذان التقيا أجاثا كريستي وزوجها في صالون عائشة السلام الأدبي في الأعظمية أوائل الأربعينات!

كان الروائي إبراهيم قد أصدر قبلها ثلاث روايات “طفل السي إن إن”، “الانحدار” طبعة محدودة في السويد “ليلة الهدهد” ومجاميع قصصية عديدة: “عشرون قصة قصيرة جداً” عام 1977 عن دار الرواد في بغداد والتي كانت أول مجموعة قصصية في العراق تحمل اسم القصة القصيرة جداً، لم تلبث القصة القصيرة جداً في العراق أن أضحت تياراً واسعاً استقطب الكثير من الكتاب وانتشر مداه إلى مختلف الأقطار العربية! ثم مجموعته القصصية “زهور في يد المومياء”، “صفارات الإنذار”، “بعد مجيء الطير”، “التيه في أيس”، “لارا زهرة البراري”، “أنت تشبه السيد المسيح”، “قطة بلا شعر”، “حب لزهرة الأوركيدا”، “ست وستون قصة قصيرة جداً”.

ترجمت له العديد من القصص إلى لغات مختلفة كالإنجليزية والألمانية والسويدية والروسية والنرويجية والدنماركية وغيرها، وبعض قصصه نشرت ضمن كتاب مدرسي مقرر على طلاب المدارس الثانوية في السويد عن أدب الشرق الأوسط. صدرت له مجموعة قصص مترجمة إلى السويدية بعنوان “أنت تشبه السيد المسيح”.

كتب في مطلع حياته الأدبية قصيدة النثر، التحقيق الصحفي، والبرنامج الإذاعي والمقال السياسي.

المصدر: موقع “إيلاف”

 


أضف تعليق