تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

«أن الأعمى ليس من لا يبصر بل من لا نبصره، و لا عمى أسوأ من ألا يلاحظ أحدهم وجودك»

ياسمينة خضرا


أضف تعليق