تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

الخزرجي

الخزرجي

تحكي قصة الكاتب الذي عاش طفولته وشبابه في ( حي الاثوريين ) في منطقة الدورة ببغداد ومن خلال قصته يبدع في وصف حياة المسيحيين في ذلك الحي بكل تفاصيلها، الصغيرة منها والكبيرة.. مسراتها وآلامها .. اعيادهم بطقوسها.. مناسباتهم بصخبها ..  الوصف النابع من حقيقة مشاعره وشدة تأثره بتلك الفترة ومن ثم تأثيراتها على حياته الشخصية، ليعود بنا لذكريات ما زالت عالقة في اذهان من عاش في ذلك الحي ومن لم يعش!!.. وما يزال لتلك الايام وقعا جميلا وخاصا في نفوسهم وربما تمتلكهم الحسرات وتدمع عيونهم كلما عادت الى ذاكرتهم متمنين عودتها يوما .. ولكن..