تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

خديجة وسوسن

خديجة وسوسن

هل نعرف الحب حقاً؟! غالباً ما نعطيه أشكالاً كثيرة لا علاقة لها به، نتصوّر أننا نحب أولادنا، أحباءنا، آباءنا؛ فنملكهم. وترتبك حساباتنا إن لم يُظهروا ما نتوقعه من ولاء، ونقاوم حريتهم بمزيد من الكبت والسيطرة فننتج أشخاصًا يسيئون لأنفسهم ولمن حولهم دون وعي. خديجة و سوسن هما أم وابنتها، نتاج هذا المفهوم الخاطئ للحب والملكية؛ فحياتهما تجسيد لأقسى صور الأنانية في البشر؛ وقد دفع ثمن ذلك كل من حولهم وكل من تصوروا أنهم أحبوهم.