تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

ذوات أخرى

ذوات أخرى

بطلة الرواية هي سلمى، وصوت الراوي العليم الذي يحكي قصة ذواتها المتعددة، يتعمدان اللطف حين يتعلق الأمر بهؤلاء العمال، في أماكن تعبئة البترول أو في المطاعم والشوارع، وحتى أن الفتاة التي تخدم في بيت عائلة سلمى، يتم وصفها في الرواية ، بـ المساعدة، لا الخادمة أو الشغالة كما هو دارج. لكن انفجار سلمى الأخير لا علاقة له بلطفها المعتاد تجاه العمال، بل لأن الأمر يتعلق بها شخصياً، كما تكشف أجواء الرواية.