تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

زمن الظل الآخر

زمن الظل الآخر

صحيح أنّ الشمس تطلّ على أرجاء المدينة من جهة الشرق ، و تذوب في الأفق من جهة الغرب . و صحيح أنّ سكّانها يحملون ساعات على معاصمهم ، ويعلّقون الرّزنامات على جدران بيوتهم . صحيح أنّ من بينهم من يحترم المواعيد ، و من بينهم من يُخْلِفُها . و صحيح أنّهم في حالة إدراك دائمة بامتداد الخطّ الفاصل بين الحياة و الموت . و لكن ما بين هاتين النقطتين ، نقطة البداية و النهاية ، كان لكّل فرد من سكّان المدينة رحلته الخاصّة مع الوقت . فعند البعض منهم كان الوقت هو المال . و عند آخرين أصبح الوقت هو القوّة . و قد تقول لك فئة منهم أنّ الوقت هو العمل ، و تؤكّد لك أخرى بأنّ الوقت هو الملل ….

هذه الرّواية هي صراع المادّة و الرّوح ، و صراع الفنّ مع الإبتذال . هي صراع العقل مع القلب ، و صراع الجمال مع القبح . هذه الرّواية هي صراع النفس مع ذاتها ، و صراع الذات مع نفسها . هي وقوف الإنسان في مواجهة حاسمة .. مع ظلّه الآخر !