تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

كواليس عالم معزول

كواليس عالم معزول

ليس المصطلى بالجمر كالقابض عليه والراقص فوقه ..هذه حكمة الأجداد .. ولكن ماذا لو نطق الاطفال بالحكمة ،هل ننتبه لهم او نعيرهم أدنى اهتمام؟
هذه رواية فريدة ،لا لبلاغة سبكها أو لطرافة مبناها ،بل لأنها تنطق بالحكمة على لسان الأطفال ،وأي حكمة ! هي حكمة المسجون لا يعرف سببا لسجنه ،ولايدري موعد محكامته ، وأقصى مايمكنه فعله هو الانتظار ،بكل مافي الفراغ من قسوة وألم ..انتظار الواقف على الجمر والمتقلب فيه ..من سجن إلى سجن .. من عالم إلي عالم ..تردد بين كواليس عالم الاطفال القصّر وكواليس عالم الكبار ..
هو عالم معزول حقا .. تعريه طفلة لم تعش تجربة السجن بما فيها من اغتصاب للطفولة بقدر ماعاشتها تجربة نضج في الحياة ..وبابا يفتح على الكمال ..
كواليس عالم معزول ..الحياة تبدأ حيث الا حياة ..