تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

للذاكرة جرح ينزف

للذاكرة جرح ينزف

تدور أحداثها في فترة الاستعمار الفرنسي للجزائر وفترة ما بعد الاستقلال مباشرة. تتطرق الرواية في 222 صفحة لحياة بعض الشخصيات الخيالية التي تعيش أحداثا عاشتها شخصيات حقيقية إبان الاستعمار وتركز بالتحديد على الشخصية البطل “عمر” والذي يعيش حالة من اليتم تسبب فيها ضابط فرنسي برصاصات من مسدسه، ليقرر بعد عشرين سنة أن يتخلى عن حياته، يترك كل شيء خلفه ويلتحق بصفوف الكفاح إلى جانب جبهة التحرير الوطني في الجبال.. الخاتمة لم تكن حربًا، كانت ثورة شعب… وأتى في بعض سطور هذه الرواية “لم يكونوا مليونًا ونصف مليون شهيد، كانوا ملايين الشّهداء، وكان هو بطلاً في رتبة شهيد، آثر القدر أن لا يزفّه إلى المقبرة وأن يتركه شاهدًا على زمنين، وعلى ذاكرتين..