تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشح في الدورة العاشرة.

من أوراق شاب مصري

من أوراق شاب مصري

في أحد المساءات، وجدت نفسي أجرُّ حقيبة ثقيلة في مطار القاهرة وحيدًا مفردًا من المودعين، وأحثُّ السير تجاه بوابة تربض خلفها الطائرات المتأهبة للتحليق في كل اتجاه. بينما أجرجر حقيبة وأنا أشعر بأن نفسي ثقيلة بلا حدّ، كنت أسترجع مشاهد حياتي في مصر، وأنا أطرح على نفسي سؤالًا واحدًا: لماذا تقسو مصر على أبنائها رغم ذوبانهم في ترابها ومحبتهم لها حدّ العشق.